In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

تعزيز المحتوى المحلي على برنامج خرائط جوجل وتدريب الطلاب على صناعة المحتوى | Qatar University

تعزيز المحتوى المحلي على برنامج خرائط جوجل وتدريب الطلاب على صناعة المحتوى

2020-02-06

في إطار مشروع طلابي استرتيجي بجامعة قطر

د عثمان الذوادي : التركيز على رفع صور و مواقع على خرائط جوجل وبيانات وتعليقات لمعالم سياحية وأنشطة تجارية قطرية

• تمت كتابة 5،770 تعليق على منشأة ورفع 150 مقطع فيديو

• تم تعديل معلومات 718 منشأة على خرائط جوجل، التعديل يشمل إضافة معلومات ناقصة مثل الموقع الالكتروني، رقم التلفون، أوقات العمل وغيرها من المعلومات المهمة

• تمت اضافة 239 منشأة على خرائط جوجل. هذه المنشاءات موجودة على ارض الواقع لكن ليس لها تواجد على البرنامج، وبإضافتها يمكن ايجادها من خلال البحث في البرنامج او محرك جوجل

في إطار النظرة المستقبلية لعالم التسوق الالكتروني أشرف الدكتور عثمان الذوادي مدرس مقرر التسويق الالكتروني بجامعة قطر على مشروع استراتيجي هادف يتعلق بالتركيز على تدريب الطلاب على صناعة المحتوى، الامر الذي يعد الأهم في عالم التسويق الالكتروني. وعلى الرغم من ان الطلاب ينتمون لفئة عمرية تستخدم البرامج الالكترونية المختلفة وبشكل أكثر من أي فئة عمرية اخرى، الا ان طبيعة الاستخدام يغلب علية القراءة والمشاهدة لمحتوى يتم صناعته من اشخاص اخريين. لذا فالأغلبية مستهلكة للمحتوى وليست صانعة له. وعلى الرغم من وجود شباب لهم مشاركات وإضافات لكنها تظل ضمن برامج لا يمكن الاطلاع على المحتوى فيها الامن خلال الاشتراك والمتابعة. وبالتالي أثر هذا المحتوى محدود لا يرتقي لمفهوم المحتوى الالكتروني الذي يمكن للجميع الوصل له.

وقد أكد الذوادي تعليقا على هذا المشروع أنه ومنذ عام 2017 يتم اشراك الطلاب بعدد من الأنشطة التي تدربهم على صناعة المحتوي، مثل بناء موقع الكتروني وكتابة مدونات، ولكن البرنامج الأهم من ناحية التأثير الاقتصادي على المجتمع هو المرشدون المحليون التابع لشركة جوجل. فمع بداية الفصل الدراسي يسجل طلاب مقرر التسويق الالكتروني في هذا البرنامج والذي يمكّن المشارك من رفع بيانات على برنامج خريطة جوجل Google map. ويتم احتساب نقاط على كل مشاركة وعلى أهمية المشاركة التي تكون عن مكان او منطقة تعاني من شح في المعلومات المتوفرة على خرائط جوجل.

نظرة مستقبلية للمشروع

لا يخفي د. عثمان الذوادي، أستاذ المقرر والمشرف على المشروع، سعادته بالنتائج التي تحققت حتى الآن، فلغة الأرقام تختصر الكثير. وعن نظرته المستقبلية للمشروع، ذكر د. الذوادي بانه ينوي الاستمرار في المشروع كأحد متطلبات مقرر التسويق الالكتروني، وانه في طور التنسيق مع بيوت الشباب القطرية لعمل مسابقة بالتعاون مع شركة جوجل، بحيث يتم دعوة جميع الطلاب للمشاركة في برنامج المرشدون المحليون. هذه الخطوة من شأنها زيادة المحتوى المحلي بشكل أكبر وبالتالي إعطاء المعالم السياحية والانشطة التجارية القطرية فرصة للبروز في برنامج خرائط جوجل لدى زوار دولة قطر خلال السنوات القادمة.

ومن جهته أكد الدكتور عبد الله فطيس، رئيس قسم الإدارة والتسويق بأن هذه النوعية من الأنشطة تحقق أكثر من هدف، فمن ناحية هي تقوية لمهارات الطلاب من خلال التعامل مع برامج جوجل والتعرف على أهمية المحتوى التسويقي. أيضاً هي خدمة يقدمها الطالب للمجتمع، فكل أضافة للطلاب تحقق ميزة إضافة للمعالم سياحية والأنشطة التجارية في قطر. وأضاف د. فطيس، بان دولة قطر تستعد لاستضافة كاس العام في 2022 و من شأن توفر محتوي محلي على خرائط جوجل ان يزيد من استفادة القطاع السياحي و قطاع الاعمال من الجماهير الرياضية لهذا الحدث الأهم على مستوى العالم.

التركيز المحلي في المحتوى

يتم التركيز على رفع صور وإضافة مواقع على خرائط جوجل وبيانات وتعليقات لمعالم سياحية وأنشطة تجارية قطرية ومقرات خدمية. هذا التركيز على ابراز المحتوى المحلي يأتي انعكاساً للنقص في المعلومات عن هذه الأنشطة و أمتداد لدور الجامعة في دعم المجتمع. فعلى سبيل المثال نجد ان الأنشطة التجارية التابعة لشركات عالمية يكون في الغالب لها تواجد مدعم بالحداثيات الموقع وصور وبيانات على برنامج خرائط جوجل، في حين هناك نقص كبير في البيانات للمشاريع وغيرها من الأنشطة والمعالم المحلية. هذا التباين يتضح عند تصفح برنامج خرائط جوجل، فالبروز الواضح لنوع معين لأنشطة تجارية وخدماتية يقابله تواجد باهت او عدم ظهور لأنشطة أخرى. من هنا تم توجيه جهود الطلاب نحو رفع المحتوى المحلي بحيث يمكن معرفة النشاط التجاري وأوقات العمل، رقم التليفون والموقع الالكتروني. كما تساعد الصور كثيراً بالإضافة للتعليقات الى رفع جاذبية هذه الأماكن وبروزها لدى المتصفحين. بمعنى اخر، يساهم الطلاب ببروز بإثراء المحتوى المحلي على خرائط جوجل بحيث تكون المعلومات المتاحة على البرنامج مطابقاً أكثر للواقع على الأرض وداعمة للأنشطة المحلية والأماكن السياحية.

أهمية خرائط جوجل

على الرغم من ان استخدام برنامج خرائط جوجل للوصول لأماكن يعد الاستخدام الأكبر لهذا التطبيق، الا ان هذا النوع من الاستخدام يأتي في أحيان كثيرة بعد البحث عنه. فعلى سبيل المثال قد يستخدم الشخص البرنامج للوصول لمكان بعد البحث عنه. وتعد المطاعم أكثر نشاط تجاري بحثاً في هذا التطبيق، وبعد قراءة المعلومات المتوفرة والمقارنة بين الخيارات المتاحة، يتم الضغط على طريقة الوصل للمطعم المختار. من هنا تأتي أهمية التواجد الصحيح والمكتمل على هذا التطبيق. فعدم التواجد، يعنى خسارة عملاء لم يكونوا على علم بوجود النشاط التجاري او المعلم السياحي. وحتى التواجد الضعيف، بدون صور او معلومات، من شأنه ان يخرج النشاط التجاري من اعتبار العملاء عند المقارنة واتخاذ القرار.

ويجمع برنامج خرائط جوجل بين فائدة تقديم إرشادات الوصول للمكان المختار، او عرض خيارات لعدد من الأماكن مع وجود توصيات وصور وبالتالي خلق فائدة مضاعفة. فالمستخدم يعرف كيف يصل ويعرف مستوى المكان قبل الوصول الية وشكل المبنى الخارجي والجلسة الداخلية وغيرها من المعلومات التي تسوق المكان قبل الوصول اليه.

النكهة المحلية في الارشاد السياحي

مع تشابه الأنشطة التجارية نتيجة وجود علامات تجارية في الاسواق ومن ضمنها المطاعم، يحرص السياح في التعرف على ما يحبه أهل البلد بعيد عما هو موجود لديهم. هذا الحرص يعكس رغبة السياح في التجربة و التغيير و ايضاً محاوله التعرف على طبيعة البلد و اهله. لذا عند اثراء المحتوى المحلي على خرائط جوجل من قبل طلاب جامعة قطر، فإن هذا يعتبر إضافة تسويقه مهمة تساهم في بروز الأنشطة المحلية لقطاع كبير من السياح الذين يرغبون في زيارة الإمكان والاكل في المطاعم التي يرتادوها اهل قطر.

ما تم تحقيقه في 3 سنوت

من خلال الثلاثة فصول دراسي 2016،2017 و 2019 التي ساهم خلالها 132 طالب و طالبة في صناعة محتوى محلي على خرائط جوجل ثم تحقيق التالي:

• أضافه 10,635 صورة حققت ما يتعدى 3 ملايين مشاهدة في نهاية كل فصل دراسي.

o ففي عام 2016 تم رفع 2,388 صورة حققت في بنهاية سنة 2016 898،421 مشاهدة،

o عام 2017 رفع الطلاب 2,690 صورة حققت م888,219 مشاهدة بنهاية 2017.

o و 2019 رفع الطلاب المشاركين بالبرنامج 5,557 صورة حققت بنهاية شهر نوفمبر 2019 1,511,898 مشاهدة.

ارقام المشاهدات للصور تؤخذ بنهاية كل فصل دراسي ولكنها تبقي متوفرة لكل المستخدمين للبرنامج ولمحرك بحث جوجل، بالتالي فإن العدد الحقيقي للمشاهدات غير معروف ولكنه من غير المستبعد ان يتعدى 50 مليون مشاهدة على الاقل.

• تمت كتابة 5،770 تعليق على منشأة ورفع 150 مقطع فيديو

• تم تعديل معلومات 718 منشأة على خرائط جوجل، التعديل يشمل إضافة معلومات ناقصة مثل الموقع الالكتروني، رقم التلفون، أوقات العمل وغيرها من المعلومات المهمة

• تمت اضافة 239 منشأة على خرائط جوجل. هذه المنشاءات موجودة على ارض الواقع لكن ليس لها تواجد على البرنامج، وبإضافتها يمكن ايجادها من خلال البحث في البرنامج او محرك جوجل.